Back

كلمة عميد كلية الآداب جامعة القاهرة

رسالة إلى طلاب وطالبات قسم المكتبات والوثائق والمعلومات

تحية إعزاز وتقدير واحترام

يسرني أن أرحب بطلاب وطالبات قسم المكتبات والوثائق والمعلومات بكلية الآداب – جامعة القاهرة، الذين نجحوا في الالتحاق بهذا القسم المتميز والعريق -الذي يسعى مع غيره من أقسام الكلية- إلى تحقيق رؤية كلية الآداب ورسالتها وأهدافها، وذلك وفق المعايير الأكاديمية والمهنية التي من أهدافها مواكبة متطلبات الثورة الرقمية بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل.

وعلى طلابنا وطالباتنا أن يشعروا بالفخر والاعتزاز بانتمائهم لكلية الآداب العريقة التي هي نواة الجامعة المصرية (جامعة القاهرة لاحقًا) التي تأسست في 11 مارس عام 1925م، وتخرج فيها كثير من العظماء والمشاهير ورواد الفكر والثقافة والنهضة العلمية والتعليمية، على مر السنوات، ومنهم من أعلام قسم المكتبات والوثائق والمعلومات عبد الستار الحلوجي وفتحي عبد الهادي وعماد أبو غازي، وغيرهم ممن سطروا أسماءهم بحروف من نور في هذا المجال، سواء على المستوى الإقليمي أو المحلي؛ وهو الأمر الذي أرجو أن يكون دافعًا لكم في سبيل تحقيق التميز والتفوق والارتقاء بإذن الله.

ونحن إذ نثمن دور كلية الآداب الرائد خلال ما يقرب من مائة عام، فإننا نؤكد على حرص القائمين عليها على أن يستمر هذا الدور من خلال السعي نحو ترسيخ خطوات لا تتنافى مع الماضي، بل تؤكده وتكمله، خطوات تقوم على الإبداع والابتكار والتطوير المنهجي والعلمي، بل التكنولوجي الذي يضمن الارتقاء بالعملية التعليمية، وذلك في ظل إطار عام تحكمه القيم والأخلاقيات الإنسانية والعلمية والأكاديمية.  

خالص تحياتي وتقديري وتمنياتي بالتوفيق،،،

أ.د عبير عبد السلام
عميد كلية الأداب - جامعة القاهرة