Back

Our Story

It is a long established fact that a reade.

55000
Foreign Followers
60
Certified Teachers
2240
Students Enrolled
215
Complete Courses

“اتساقا مع رؤية الكلية والجامعة وأهدافهما حدد قسم المكتبات والوثائق وتقنية المعلومات”


رؤية القسم

  • تنوع خلاق في موضوعات ومجالات تخصص المكتبات والوثائق والمعلومات ومناهجه.
  • اتقان وابتكار في التعليم والبحث.
  • اسهام فعال في خدمات المجتمع والثقافة والفكر.

رسالة القسم

  • التركيز على اكتساب المعرفة وتنمية مهارات التفكير العلمي النقدي.
  • تأكيد على أهمية تخصص المكتبات والوثائق والمعلومات ، ودوره في التنمية الشاملة في المجتمع.
  • تشجيع الابتكار في التعليم والبحث وخدمة المجتمع، والممارسات المهنية لأخضائي المكتبات والوثائق والمعلومات.
  • دعم احترام القيم الأخلاقية في التعليم والبحث وخدمة المجتمع والممارسات المهنية لأخصائي المكتبات والأرشيف والمعلومات.

أهداف القسم

  • تقديم برامج دراسية عالية الجودة في مرحلة الليسانس تؤدي إلى نواتج تعليمية تتوافق مع احتياجات سوق العمل، وخريجين لديهم القدرة على إدارة المعرفة المعلوماتية.
  • تقديم برامج دراسات عليا تسهم في إثراء الرصيد البحثي والمعرفي، وتؤهل الباحثين لمستوى راق في النواحي العلمية والمهنية والأخلاقية.
  • تقديم الخدمات الاستشارية لسائر مؤسسات المجتمع.
  • إعداد أجيال متعاقبة من أعضاء هيئة التدريس لديهم القدرة على التطوير الذاتي المستمر، وعلى تقديم أداء جامعي متميز.

ولقد ظل "معهد الوثائق والمكتبات" معهدًا مستقلاً يتبع إدارة جامعة القاهرة مباشرةً، حتى صدر القانون رقم 611 لسنة 1954 الذي قضى بإدماج المعهد فى كلية الآداب، فأصبح بذلك قسمًا مستقلاً من أقسام الكلية باسم (قسم المكتبات)، وأصبحت الدراسة فيه صباحية بعد أن كانت مسائية فى المعهد السابق، كما أقبل الحاصلون على الثانوية العامة على الالتحاق بالقسم الجديد في أعدادٍ متزايدة.

هذا ولم تنقسم الدراسة وقتها بالقسم الوليد إلى شعبتين؛ بل اشتملت على علوم المكتبات المختلفة، كتاريخ الكتب والمكتبات، وإدارة المكتبات، والفهرسة والتصنيف، والمراجع الأوربية، والفهرسة الموضوعية، والمراجع العربية. ولم يبق من مواد الوثائق إلا الكتابة العربية، مضافًا إلى ذلك المواد التاريخية التى تتكرر فى السنوات الأربع، وكذلك اللغات.
وليس معنى هذا أن دراسة الوثائق قد توقفت نهائيًا منذ ذلك التاريخ، بل الواقع الفعلى أنها استمرت من خلال إنشاء معهد عالٍ لدراسة الوثائق وذلك بمقتضى القانون 611 لسنة 1954م نفسه، وكانت من شروط الالتحاق بهذا المعهد أن يكون الطالب حاصلاً على درجة الليسانس فى الآداب من واحد من الأقسام الآتية: قسم المكتبات، أو التاريخ، أو الدراسات القديمة، أو اللغة العربية، أو أى شهادة أخرى معادلة. وكانت مدة الدراسة فيه ثلاث سنوات، والدراسة فى السنة الأولى مشتركة، ثم تنقسم فى السنتين الثانية والثالثة إلى فرعين أحدهما للوثائق العربية، والثانية للوثائق الأوروبية، وكانت تدرس فى ذلك المعهد المواد الآتية: علم الكتابة العربية – علم الكتابة الأوربية – تاريخ الكتاب – المراجع العامة – فقه اللغة – علم الوثائق – التاريخ – المسكوكات والأختام – تاريخ القانون المصرى والأوربى – الشريعة الإسلامية – تاريخ الفن المصرى والإسلامى والأوربى (فن العمارة) – المصادر الأوربية للتاريخ الإسلامى.